الأحد  2014-10-26 03:52:08 آخر تحديث 2014-10-26

أخر خبر

جديد "الصحافة" : (ألف لعبة ولعبة) الصحافة      BBC : محاكمة مرسي: الجيش يعلن حالة التأهب القصوى بعد نقل المقر فجأة إلى أكاديمية الشرطة الصحافة      غاده عبدالرازق لـCNN: هذا موقفي من باسم يوسف الصحافة      CNN : بعد محاكمة القرن.. مرسي يواجه تهم قتل المتظاهرين الصحافة      جديد الصحافة : (اليشمك) مجلة الموضة العالمية الصحافة      CNN : "صاروخ جنسي" يطرق أبواب العرب الصحافة      CNN : أمريكا تندد بالقمع الوحشي للاحتجاجات في السودان الصحافة      فتيات يتناولن دواء تسمين المواشي ليجذبن الزبائن الصحافة      BBC : سوريا ترحب بالمبادرة الروسية لوضع أسلحتها الكيماوية تحت رقابة دولية الصحافة      CNN : مصر : لا نحتاج أموال قطر الصحافة      CNN : سوريا ترحب بإخضاع "الكيماوي" لرقابة دولية الصحافة      رويترز : انتقادات حادة لفيلم جديد عن الاميرة ديانا الصحافة      CNN : خرافات عن الزفاف.. سكين وحجاب وعنكبوت الصحافة      CNN : حملة عنف غير مسبوقة تستهدف الكنائس بمصر الصحافة      رويترز : حكومة ليبيا تهدد بعمل عسكري إذا حاول المحتجون بيع النفط الصحافة     

مهزلة : نجمات يقدمن مقاطع إباحية ويحولن الفن إلى دعارة

  • تاريخ الاضافة : 15 مارس 2012
  • القراء : 4,493
  • أرسل لصديق
  • طباعة


 


أثار تسرب عدد من الأفلام والمقاطع المصورة الإباحية لنجمات ومذيعات عربيات الصدمة لدى الجمهور الذي كان يعتبر الفن قيمة رفيعة، ويرى أن الفنان قدوة للجمهور الذي يشاهده من خلال شاشة التلفزيون الذي تدخل كل منزل، وعلى المستوى العام أثار ظهور هذه المقاطع المخزية تساؤلات عن سبب تدهور الفن لهذه المرحلة.


منذ شهور تسرب مقطع فيديو يصور المذيعة والممثلة اللبنانية رزان مغربي تداعب شخصا بطريقة "خارجة" وتتفوه بألفاظ غير لائقة، في إطار موضوع "غير لائق" أيضا، المقطع الذي صنفه  البعض كمقطع "إباحي" بينما صنفه البعض الآخر بأنه "وقح" أثار عاصفة من الإتهامات للنجمة الشابة، وللقنوات التي تتعامل معها ومن بينها قناة "الحياة" التي كانت رزان تقدم فيها عدد من البرامج.


رزان دافعت عن نفسها، وقالت أن الرجل الذي ظهر في المقطع هو "زوجها" وأنها كانت "تداعبه"، رغم وجود رجل وامرأة أجنبيين كان يشاركان في الحوار "الإباحي"، أو "الوقح" أيا كان تصنيفه.


سيرين عبدالنور الممثلة والمطربة اللبنانية القادمة من لبنان إلى القاهرة ، والتي قدمت في القاهرة العديد من الأعمال الفنية منها فيلم "رمضان أبوالعلمين حمودة" مع النجم محمد هنيدي، ظهر لها مقطع فيديو أثناء زفافها، أثار صدمة أخرى لدى الجمهور الذي إعتاد مثل هذه الصدمات، المشهد يصور سيرين وهي تؤدي خلال زفافها طقوسا وقحة ، تقوم فيها سيرين بخلع الأندر وير، أو ملابسها الداخلية السفلية وبالتحديد "الكيلوت" ليأخذه زوجها المتباهي بـ "كيلوت" زوجته ليصب عليه "شراب ما" ويلقيه على البنات، ومن تمسكن منهن "كيلوت" زوجته يكون ذلك فألا جيدا بأنها ستتزوج قريبا.


النجمة الثالثة لبنانية أيضا وهي ملكة جمال لبنان سابقة تسرب لها على الإنترنت مقطع مصور تمارس فيه علاقة جنسية مع أحد الأشخاص.


هذه الوقائع المؤسفة ليست الوحيدة، ولكن في ذاكرة المشاهد العربي عشرات المقاطع الفاضحة لنجمات عربيات، منها مقطع الراقصة دينا وحسام أبوالفتوح، والذي أثار ضجة هو الآخر، ودافعت دينا عن نفسها، وقالت أنها كانت متزوجة من أبوالفتوح بعقد عرفي، وأقامت دعوى قضائية ضده.


ومن اللقطات التي أثارت الكثير من الجدل مقطع صور سرا داخل إحدى عيادات التجميل قيل أن بطلته النجمة الرقيقة نانسي عجرم صور أثناء خضوعها لعملية إزالة شعر، ولكن مدير أعمال نانسي جيجي لامارا أكد أن المقطع ملفق، وأنه ليس للنجمة نانسي.


المطربة السورية "نانا" تسرب لها فيديو يصور علاقة جنسية مع أحد الشباب، وأثار هذا الفيديو جدلا حتى أنه وصل إلى البرامج التلفزيونية التي أعد بعضها حلقات خاصة عنه، ودافعت المطربة بأن الرجل الذي ظهر معها في الفيديو كان زوجها، وأنها تزوجته "أكثر من مرة" على حد قولها.


المغنية والممثلة اللبنانية مروى أثارت الجدل أيضا في الفترة الأخيرة عندما ظهر لها مقطع التقط أثناء تصوير فيلم "أحاسيس"، المقطع يظهرها عارية تماما ، واتهمت المطربة مخرج الفيلم هاني جرجس بتسريب المقطع، وأنها لم تقصد أن تظهر بهذه الصورة، وأن "الشرشف" الذي كانت تمسكه سقط رغما عنها.


واتهمت مروى نجمات يعملن معها في نفس الفيلم بالعمل على الإساءة لها نتيجة للغيرة الفنية، ورد المخرج هاني جرجس بأن مروى ليست أول من تعرت في السينما العربية، وضرب مثلا بممثلات ظهرت في مشاهد عارية، استلزم وجودها السياق الدرامي للفيلم وفقا لقوله، وبعد تحقيق عاجل أجرته نقابة الممثلين بمصر تعهدت الفنانة بعدم تصوير مقاطع أخرى عارية، وانتهى الأمر.


وكانت مروى قد تعرضت منذ سنوات لحادثة تحرش خلال حفل كانت تقدمه على أحد الشواطيء المصرية، وذلك بسبب الفستان العاري الذي كانت ترتديه، والذي أظهر "جزءا حساسا" من صدرها، وتمكن البعض إنقاذها ونقلها إلى مكان آمن.


وسواء تم التصوير هذه المقاطع الجنسية الفاضحة برضا الفنانة أم لا، وبغض النظر عن كون العلاقة الجنسية التي تصورها المقطع شرعية أم لا ، ولو كان تسريب المقطع للكيد أو الإبتزاز، أو لأي سبب آخر، فإن هذه الهجمة الإباحية تستلزم النقاش والبحث، وإجراءات حاسمة للحد منها.


يقول الناقد الفني محمود الظاهري أن الفن كغيره من قطاعات المجتمع به الخير والشر، والجريمة موجودة في كل عصر وفي كل القطاعات، ولكن خطورة الأمر أن تظهر الجريمة في القطاعات التي يمثل أفرادها قدوة في المجتمع، والمفروض أن تكون القدوة جيدة وغير سيئة".


وطالب بتفعيل دور النقابات الفنية لوضع الضوابط الحازمة لمنع التجاوزات الأخلاقية، ويتضمن ذلك منع الفنان الذي يتورط في تصوير هذه المقاطع الخارجة ، على أن يكون المنع شاملا بمعنى التنسيق بين النقابات الفنية العربية ليكون المنع شاملا كل الدول العربية.


 ودعا الظاهري أيضا بتحريك الدعاوى القضائية ضد كل من يتورط في هذه المقاطع الإباحية، ليأخذ جزاءه الرادع مثله مثل أي مجرم خرج على القانون.


  •   مواد ذات علاقة
 

لا توجد تعليقات مضافة

 
نحتفظ بسرية المعلومات

متستغفلنيش
top site